الرئيسية / سياحة / مهرجان الأنوار في مونتريال
مهرجان الأنوار في مونتريال

مهرجان الأنوار في مونتريال

تأسس  مهرجان الأنوار في مونتريال  سنة  2000، و مع مرور السنين أصبح يصنف كواحد من أكبر المهرجانات الشتوية في العالم، حيث يسجل كل سنة أكثر من مليون زائر، و يقدم برنامجا متميزا يجمع بين الفنون المسرحية، فن الطهو والأنشطة الأسرية الحرة في الهواء الطلق، ناهيك عن ليلة بيضاء مليئة بالاكتشافات والمتعة.

انبثقت فكرة مهرجان الأنوار في مونتريال من الإرادة المجتمعة لكافة الفعاليات السياحية والاقتصادية في مونتريال لخلق حدث يساهم في إحياء الموسم السياحي الشتوي، وتعزيز مكانة مونتريال كمدينة ثقافية و فنية بامتياز.

أروقة مهرجان الأنوار في مونتريال :

يضم المهرجان ثلاثة أروقة، مع برنامج واسع ومتنوع يسلط الضوء على مؤهلات مدينة مونتريال، وقدرتها على تنظيم تظاهرات بهذا الحجم :

1- رواق الاحتفالات الخارجية :

يوفر الرواق العديد من الأنشطة المجانية للجميع ويتخذ كموضوع  له المزيج الجمالي بين الضوء والليل.

2- الرواق الفني:

الذي يركز  بشكل خاص على الفنون المسرحية والمعارض.

3- رواق  الطهي:

و يقدم لزواره مختلف الأطباق التقليدية الكندية كطبق البوتين الشهير إضافة لورشات عمل حول الطهي.

وانطلاقا من النسخة السادسة للمهرجان، تمت إضافة عنصر جديد مستوحى من مدينة باريس وهو الليلة البيضاء التي عرفت منذ انطلاقها سنة 2004 نجاحا كبيرا.

كما تم سنة 2007 إنشاء مركز ترفيهي حر في مونتريال القديمة  Vieux-Montréal (في ساحة جاك كارتييه  Place Jacques-Cartier ) والميناء القديم في مونتريال  Vieux-Port de Montréal .

و في سنة 2010 تمت مضاعفة الطاقة الاستيعابية لمهرجان النور بإضافة مركز ترفيهي ثان  في ساحة المهرجانات place des Festivals   في حي العروض Quartier des spectacles.

مهرجان الأنوار في مونتريال و 10 تواريخ رئيسية:

2000: تمخضت عن الرغبة في تنشيط فصل الشتاء ولادة مهرجان الأنوار في مونتريال مع تعيين كل من بول بوكوس وتشارلز دتويت رئيسين فخريين،وقد جذبت  الطبعة الأولى 200 ألف زائر.

2002: شهد المهرجان زيارة ما يقرب من نصف مليون شخص، منهم 400 ألف شخص اجتمعوا  في رواق الاحتفالات الخارجية للاحتفال و مشاهدة الألعاب النارية.

2004: بمناسبة الذكرى الخامسة للمهرجان، تم إطلاق أول ليلة بيضاء في مونتريال بمشاركة  100 ألف شخص.

2006: انتقل المهرجان من شارع سانت كاترين rue Sainte-Catherine إلى الميناء القديم Vieux-Port.

2007: نظم المهرجان أول حدث افتتاحي كبير الحجم  منذ تأسيسه مع مشاركة الفنان إريك لابوانت Éric Lapointe  في حفل كبير في الهواء الطلق.

2009: ميلاد رواق Art Souterrain : رحلة بطول 2.8 كم يتخللها 80 مشروعا تم إنشاؤها من قبل 130 فنانا.

2011: طبعة خاصة لتكريم المرأة ، مع كارول بوكيه Carole Bouquet وماري جوزي لورد Marie-Josée كرئيستين للمهرجان.

2014: تجاوز رواد المهرجان للمرة الأولى مليون زائر.

2015: إنشاء وسيلة جديدة للترفيه و جذب الزوار وهي الانزلاق على الحبل la Tyrolienne و الذي يسمح بالتحليق فوق الموقع في الهواء الطلق.

2017: ولدت الطبعة الأولى من إلومينارت illuminart ، وهي عبارة عن مجموعة من الأعمال الفنية المعتمدة على تقنيات الإضاءة التفاعلية وعلى التكنولوجيات الحديثة.

المصدر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *