الرئيسية / دراسة / التكوين عن بعد في كيبيك بكندا
التكوين عن بعد في كيبيك

التكوين عن بعد في كيبيك بكندا

تزايدت وتيرة المهتمين بمجال التكوين عن بعد في كيبيك و كندا عموما في السنوت الأخيرة، حيث أصبح خيارًا رئيسيا للعديد من الأشخاص الراغبين في العودة لمقاعد الدراسة من أجل الحصول على عمل يناسب التطلعات أو التخصص في مجال معين، خصوصا الذين لديهم التزامات عائلية أو مهنية أو الذين يصعب عليهم التنقل لسبب من الأسباب.

ويعد التكوين عن بعد  أيضا خيارا مهما بالنسبة للمهاجرين الجدد، حيث يتيح  لهم مرونة كبيرة تتجلى في إمكانية تكييف إيقاع تعلمهم مع التزاماتهم اليومية و توفير مصاريف التنقل والأكل… إلى جانب تجنب التنقل خارجا في شتاء كندا القاسي خصوصا بالنسبة للقادمين في فصل الشتاء، إضافة لتنوع  التكوينات المقدمة وقيمتها في سوق العمل الكندي.

ما هي مزايا التكوين عن بعد في كيبيك؟

  • يمكن التكوين عن بعد من كسر الحواجز الجغرافية حيث يختار العديد من الطلاب هذا النوع من التكوين حتى يتمكنوا من إكمال دراستهم في مجال غير متوفر بالقرب من مقر سكناهم.
  • توفير مجموعة من التكاليف (السكن، التنقل …);
  • يعترف المشغلون بهذا النوع من التكوين فالشهادة المقدمة خلالها  لها نفس القيمة مقارنة بالتكوين العادي;
  • تخضع لتأطير جيد حيث غالبا ما توفر مؤسسة التكوين أساتذة متخصصين لتتبع الطلاب و إرشادهم;
  • إمكانية تكييف وقت الدراسة مع الالتزامات العائلية أو المهنية الطالب;
  • إمكانية اختيار التكوين عن بعد بتوقيت كامل أو بتوقيت جزئي;
  • مرونة في اختيار وقت الاختبارات الإشهادية في بعض الأحيان.
  • يمكنك التكوين عن بعد و على غرار التكوين العادي من الحصول على منحة/قرض الدراسة.

مواقع مهمة للراغبين في التكوين عن بعد

وتجدر الإشارة إلى ضرورة الاتصال بالجهات المعنية بتنظيم التكوينات مباشرة للاستعلام عن شروط الاستفادة من التكوين و طبيعة الشهادة المقدمة و رسوم التسجيل وغيرها…

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *