الرئيسية / دليل المهاجر / إجازة الأمومة في كيبيك
إجازة الأمومة في كيبيك

إجازة الأمومة في كيبيك

تعتبر كندا من البلدان الأقل كثافة في العالم وذلك راجع لقلة عدد السكان مقارنة بشساعة  مساحة البلد، ولهذا فكندا تشجع الإنجاب بشكل كبير، وذلك يتضح جليا من خلال التعويضات التي تمنحها للأبناء من جهة و من خلال القوانين التي تحمي الأجيرات أثناء فترة الحمل وبعد الوضع من جهة ثانية.

سنحاول في هذا المقال أن نتطرق لحقوق وواجبات الأجيرة الحامل في مواجهة المشغل،  في مقاطعة كيبيك على وجه التحديد على أن نستفيض في مسألة التعويضات التي تستفيد منها الأجيرة في مقال لاحق بإذن الله.

مفهوم إجازة الأمومة:

تستطيع الأجيرة الحامل التمتع بإجازة أمومة دون أجر(تستفيد الأجيرة من تعويضات أخرى) لمدة 18 أسبوعا وتستطيع الأجيرة الاستفادة من هذه الإجازة مباشرة قبل الأسبوع السادس عشر من الموعد المتوقع للوضع، ويمكن توزيعها في الفترة التي تسبق أو تلي الولادة، وتضاف كذلك إجازة للوالدين معا إلى الإجازة السالف ذكرها.

ما يتوجب فعله قبل الاستفادة من رخصة الولادة:

يتعين على الأجيرة أن تقدم لرب العمل، قبل 3 أسابيع من المغادرة، إشعارا كتابيا يحدد تاريخ بدء إجازة الأمومة وتاريخ عودتها إلى العمل. ويجب أن يكون الإشعار مصحوبا بشهادة طبية (أو تقرير كتابي موقع من قبل قابلة/داية -الْمَرْأَةُ الْمُوَلِّدَةُ-) يشهد على الحمل ويشير إلى التاريخ المتوقع للولادة.

العودة إلى العمل:

عند انتهاء إجازة الأمومة ، يتوجب على رب العمل أن يعيد الشخص إلى منصبه السابق وأن يقدم له المرتب والمزايا التي كان سيستحقها لو استمر في عمله. وفي حال إلغاء المنصب، يجب على رب العمل أن يقوم بتعويض الأجيرة بجميع الحقوق والامتيازات التي كانت ستحصل عليها لو كانت تعمل في وقت إلغاء الوظيفة.

كما يجوز للأجيرة العودة إلى العمل قبل التاريخ المحدد وذلك بعد إبلاغ  رب العمل خطيا قبل ثلاثة أسابيع من تاريخ العودة. إلا أن الرغبة في استئناف العمل قبل انقضاء أسبوعين على الأقل من تاريخ الولادة، تخول لصاحب العمل طلبَ شهادة طبية تثبت أن الأجيرة قادرة على أداء واجباتها على أكمل وجه.

أما الشخص الذي لم يستأنف عمله في الموعد المحدد لذلك فيعتبر ضمنيا في حكم المستقيل.

الغياب عن العمل خلال فترة الحمل:

تستطيع المرأة الحامل التغيب عن العمل كلما كان ذلك ضروريا وذلك لاجتياز مختلف الاختبارات المتعلقة بالحمل.

التوقف عن العمل لأسباب وقائية:

يجوز للشخص التوقف عن العمل للضرورة، إذا كانت وظيفته تنطوي على مخاطر تهدد الحمل بأي شكل من الأشكال، ويمكنه خلال تلك المدة الاستفادة من التعويضات التي تخولها له لجنة المعايير والإنصاف والصحة والسلامة                                                                                                     (la Commission des normes, de l’équité, de la santé et de la sécurité du travail)

الحمل غير المستقر:

إذا اتضح احتمال حدوث إجهاض أو ثبت خطر على صحة الأم أو الجنين، يجوز للأجيرة  طلب إجازة أمومة خاصة وذلك  بتقديم شهادة طبية تثبت نوع الخطر وتبين مدة الإجازة. وفي هذه الحالة، تبدأ إجازة الأمومة العادية قبل 4 أسابيع فقط من الموعد المتوقع للولادة.

توقف الحمل:

إذا توقف الحمل -لأي سبب من الأسباب- قبل بداية الأسبوع العشرين الذي يسبق التاريخ المتوقع للولادة، يحق للأجيرة الحصول على إجازة أمومة لا تزيد عن 3 أسابيع، ما لم تدل بشهادة طبية تثبت ضرورة تمديد فترة هذه الإجازة.

أما إذا توقف الحمل بعد الأسبوع العشرين الذي يسبق التاريخ المتوقع للولادة، يحق للأجيرة الحصول على إجازة أمومة لا تتجاوز 18 أسبوعا. ويجب على الأجيرة أن تقدم لصاحب العمل إشعارا يبين التاريخ الذي تعتزم فيه العودة إلى العمل، فضلا عن شهادة طبية تثبت توقف الحمل و سبب ذلك.

المزايا و الإعانات:

لا يدفع أي راتب للشخص أثناء إجازة الأمومة . لكن مع ذلك، فالأجيرة  يمكن أن تتلقى تعويضات من نظام كيبيك للتأمين الأبوي (Régime québécois d’assurance parentale-RQAP).

المشاركة في مختلف الأنظمة (التقاعد،التأمين..)  والإجازات السنوية:

يمكن للأجيرة خلال إجازة الأمومة الاستمرار في المشاركة في التأمين الجماعي في نظام التقاعد من خلال دفع الاشتراكات بشكل متواصل.

وعلاوة على ذلك، إذا تمت الاستفادة من الإجازة خلال السنة المرجعية (و هي فترة 12 شهرا متتالية التي يكتسب فيها الشخص تدريجيا الحق في الإجازة)، لا ينتقص ذلك من مجموع إجازته السنوية.

ملاحظة: شروط العمل المشار إليها في هذا المقال محددة بقانون الشغل، وقد تسري أحكام أخرى على فئات معينة تبعا لما إذا كان الشخص مشمولا باتفاق جماعي أو بمرسوم معين، كموظفي القوات المسلحة الكندية ومهنيي الصحة…

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *